محافظ البنك المركزي موعد أنخفاض سعر الدولار
أنخفاض سعر الدولار

تصريحات محافظ البنك المركزي، طارق عامر عن موعد أنخفاض سعر الدولار الأمريكي أمام الجنية المصري، وهذا بعد أرتفاع سعر الدولار الهائل منذ أواخر العام الماضي 2016 والذي تسبب في أزمات كبيرة في مصر وارتفاع أسعار جميع السلع الاستهلاكية والأجهزة المستوردة، وأيضا أزمة في الأدوية والمستلزمات الطبية وكما ارتفعت أسعار بعض الأدوية ما يقرب من الضعف.

بعد تعويم الجنية المصري وأغلاق الكثير من محلات الصرافة أرتفع الطلب على الدولار الأمريكي في البنوك المصرية وشركات الصرافة مما أدى إلى مزيد من الارتفاع للعملة الأمريكية بشكل هائل ومنافسه شديدة من البنوك على شراء الدولار الأمريكي وأيضاً منافسه في عرض أسعار أعلى لجذب أكبر عدد من الدولارات وشراؤها من المواطنين .

وجاء تصريح طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري أمس بتنبآت بخفض الأسعار على العملات ومنها الدولار الأمريكي كما أكد عوزة الجنية المصري إلى السعر الطبيعي حيث أشار طارق عامر أن الأسعار المتداولة حالياً ما هي إلا أسعار وهمية ومن المتوقع أن تعاود الأسعار لطبيعتها ويعاود قيمة الجنية المصري مرة أخرى .

وكان قد أكد طارق عامر أن أكثر من دولة الآن تفكر في تعويم العملة لديها، وهذا في ظل ما تعانيه الدول من أنهيار في الاقتصاد مثلما فعلت مصر وكما أكد أن في فترة قصيرة سينخفض سعر الدولار مقابل الجنية المصري، وكما ذكر عامر أنهم يقومو الآن بعمل دراسة مالية بالقيمة الأصلية للجنيه المصري وكما تبين من خلال الدراسة أن قيمة الدولار الأمريكي مقابل الجنية المصري  تساوي نصف فيمته المتداولة.

وكما ذكر أن الحكومة المصرية كانت متوقعة ما سيحدث في الأسعار وأكد أن الأمل الوحيد في عودة قيمة الجنية المصري لطبيعته هو عودة المستثمرين للسوق المصري وحينها تعود الأسعار إلى ما كانت عليه في فترة ما بين ثلاثة لإلى ستة أشهر.