الملكة إليزابيث تحتفل باليوبيل الياقوتي للذكرى الـ65 لجلوسها على العرش
الملكة إليزابيث الثانية

تتوج ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، البالغة من العمر تسعون عاماً ، اليوم الإثنين ، بلقب أول ملكة بريطانية تظل على كرسي العرش لمدة خمسة وستين عاماً ، وتكون بذلك قد حققت رقم قياسي في مدة البقاء على العرش.

وهي الملكة الدستورية لـ 16 دولة من دول الكومنولث  الثلاثة وخمسون ، كما ترأس كنيسة انجلترا .

والجدير بالذكر أن الملكة إليزابيث قد تخطت أطول مدة للبقاء في الحكم بين ملوك وملكات بريطانيا ، لتصل مدة حكمها لما يزيد عن ستة عقود ، والتي كانت تنازلها  فيها جدتها الملكة فيكتوريا ، إذ تخطتها إليزابيث بعامين حتى الآن.

وقد تزوجت إليزابيث من الأمير فيليب مونتباتن ،دوق إدنبره ، عام 1947، وأنجبت منه أربعة أطفال هم، الأمير تشارلز ( أمير ويلز) ، الأميرة آن ، الأمير أندرو ( دوق يورك) ، الأمير إدوارد .

ورغم الإحتفالات المهيبة باليوبيل الياقوتي لذكرى جلوس الملكة على العرش ، والتي تمثلت في تقديم مواكب خيول عسكرية ، وإطلاق المدفعية في أحدى متنزهات وسط لندن ، وأمام قصر وقلعة برج لندن ، إلا أن الملكة فضلت الإبتعاد عن كل هذه المراسم و قضاء يوم الإحتفال بعيداً عن أنظار الناس ، بساندرينجهام هاوس ، لتتأمل في حياة والدها الملك جورج السادس .

حيث توفي الملك جورج السادس في السادس من شهر فبراير عام 1952 ، بقصر باكينجهام  بمدينة نورفوك ، بعد أن أصابه سرطان الرئة وهو في عمر الـ65 سنة ، وكان قد قضى مدة خمسة عشر عاماً فقط في الحكم ، ليتم رفع ابنته من بعده على كرسي العرش.

وشهد الإحتفال باليوبيل الياقوتي اطلاق المدفعية ما يقرب من 41 طلقة بوسط لندن ، تسجيلاً لهذا الحدث التاريخي .