الرياض تُطلق أول مشروعين للطاقة المتجددة ضمن برنامجها الوطني
السعودية تطلق أول مشروعين للطاقة المتجددة

أطلقت المملكة العربية السعودية اليوم الأربعاء الموافق 1 فبراير / شباط  أول مشروعين لها للطاقة المتجددة ضمن برنامجها الوطني الذي يستهدف توفير ما لايقل عن 10 غيغاوات من الطاقة المتجددة بحلول عام 2023.و هو ما تم الإعلان عنه من قِبل السعودية سابقاً في القمة العالمية التي تم عقدها في أبوظبي مؤخراً .

وتم عقد مؤتمر صحفي بالعاصمة السعودية ، الرياض، أعلن خلاله وزير الطاقة و الصناعة السعودي ، ورئيس مجلس إدارة مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ، خالد الفالح ، أن المشروعيين الذين تم إطلاقهما بالفعل من المقرر أن يكون انتاجهما حوالي 700 ميغاوات من الطاقة المتجددة، في المرحلة الأولى من البرنامج.

وتم انشاء المشروع الأول بقدرة 300 ميغاوات بإستخدام الطاقة الشمسية ، وموقعه بمنطقة (سكاكا) ، بينما المشروع الثاني فهو معتمد على طاقة الرياح بقدرة 400 ميغاوات ، ويقع بمنطقة تبوك . ويتوقع أن تكون هذه المشاريع الأكبر في المنطقة العربية ، وبالتالي ستجذب المستثمرين المحليين والأجانب.

 

ومن المنتظر أن تطلق المملكة بحلول عام 2020 مرحلة أخرى من برنامجها الوطني بإنتاج كمية طاقة تُقدر بـ 9.5 ميغاوات . والتي من المتوقع أن تكون مجالات استخدامها في المطارات و تحلية المياه . ويذكر أن استثمارات السعودية في هذا البرنامج الذي تم اطلاقه بالفعل  قد تراوحت بين 30 و 50 مليار دولاراً .

والجدير بالذكر الإشارة الى أنه في يوم 20 فبراير الجاري سيتم طرح المناقصات ، على أن يتم تقديم العطاءات لهذه المناقصات في 17 ابريل المقبل . وفي سبتمبر سيتم إرساء المناقصات الكبرى للدخول الى مرحلة التنفيذ ، وذلك من خلال مكتب وزارة الطاقة ، والتي ستشرف بدورها على المناقصات  . كما أن هذه المشاريع ستكون بنظام التقاسم بين كلاً من القطاعين العام والخاص ، على أن يكون التمويل والتشغيل والملكية للقطاع الخاص.