الإمارات تعلن تكفلها بعلاج 1500 مصاب يمني ضمن مبادرة 2017 عام الخير

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة ، ممثلة في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ، عن تكفلها بعلاج 1500 من الجرحى اليمنيين ، في إطار حملتها الطبية ، والتي تزامنت مع المبادرة الإماراتية التي أطلقها رئيس الدولة مع بداية العام ، وسميت (2017 عاماً للخير )  ، والتي تضمن جوانب عده منها التطوع ، والمسئولية المجتمعية ، وخدمة الوطن .

و قد أشار الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإمارتي ، الى أن دولته تقوم بدورها تجاه الدول الشقيقه بوجه عام وتلك التي تواجه أزمات بوجه خاص ، وتدعم جميع القضايا الإنسانية وخاصة قضايا المرضى والمصابين ، وتابع بأن مبادرة 2017 عام الخير تعد خطوة البداية للمبادرات الإماراتية الخيرية و الإنسانية .

 وأوضح أن الهلال الأحمر الإماراتي يقدم يد العون للأخوه في القطاع الصحي اليمني ، للتخفيف من معانتهم ومساندتهم في ظل الأزمات الصعبة التي تمر بها اليمن   .

كما أن ممثلي الهيئة موزعون في مختلف المناطق اليمينة لتقديم المساعدات العاجلة ، وتلبية كافة المتطلبات والإحتياجات للمصابين في الأوقات الحرجة .

والجدير بالذكر أن دولة الإمارات تستهدف من خلال برنامجها الإغاثي توفير الغذاء والعلاج والمستلزمات الطبية للمواطنين اليمنيين ، وذلك بالتعاون مع بعض المنظمات الإنسانية والخيرية الإقليمية والدولية ، لمساعدتهم في تخطي تلك الظروف العصيبة ، إلى أن يصلوا ببلدهم الى الإستقرار و الأمن ، خاصة و أن البلاد قد شهدت تدمير و ترويع شديدين من جراء القصف  والهجمات التي تتعرض لها .

 وتجدر الإشارة الى أن الهيئة لا تعمل فقط على علاج المصابين من الجروح والإصابات الجسدية التي تعرضوا لها من جراء القصف ، ولكن تقدم أيضاً برنامج للدعم النفسي و المعنوي للحالات التي تتلقى العلاج ، وتساهم أيضاً في تنمية المجالات البشرية والإنسانية ضمن أسس حملتها  .