استمراراً لحلقات مسلسل التظاهرات .. مئات النيجيريين يتظاهرون ضد الحكومة
محمد بخاري - رئيس نيجيريا

شهدت مدينة لاغوس النيجيرية ، اليوم الأثنين ،تظاهر مئات المواطنين اعتراضاً على سياسة الحكومة الإقتصادية . التي تطالب بوضع حلول للإنكماش الذي تعاني منه البلاد . وتعود أسباب التظاهرة و ففاً  لما أعلنه المتظاهرين ؛ الى ارتفاع الأسعار بشكل مبالغ فيه وهو ما يمثل عبء كبير على المواطن العادي في الوقت الذي لا يشعر السياسيون وكبار رجال السلطة بأية ارتفاع سواء بإسعار الطعام أو وقود السيارات .

وقد تجمع صباح اليوم ما يزيد عن 500 شخص بالملعب الرياضي الواقع في العاصمة الإقتصادية ، رافعيين هتافات غاضبة ، منها ( العاطلون عن العمل جائعون ) . ومن الملعب الرئيسي تحركت المسيرة الى المسرح الوطني ، وقد أحاطت قوات الأمن بالمتظاهرين تحسباً لأية أعمال عنف بينهم ، فيما حلقت فوقهم مروحيات للشرطة .

كذلك تجمع العشرات في شوارع العاصمة الإدارية أبوجا ، متوجهين الى القصر الرئاسي ، تعبيراً عن احتجاجهم من حكومة الرئيس محمد بخاري .
والجدير بالذكر ان التظاهرات اندلعت بعد دعوة من مغني موسيقى البوب الإفريقية (تو فايس) ، والتي لقت دعماً وتشجيعاً جماهيرياً واسعاً ، قبل أن يتراجع عن دعوته فيما بعد نتيجة لتهديدات من أجهزة الشرطة له ، متحججاً بدواعي أمنية من شأنها تعريض حياة البعض للخطر أثناء التظاهرة ، بالإضافة الى احتمالية استغلال التظاهرات لخدمة مصالح أشخاص بعينهم . وعلى نقيض موقف مغني البوب، فقط تمسكت بعض منظمات المجتمع المدني بدعوتها للنزول .

وتجدر الإشارة ان حكومة نيجيريا الحالية تقلدت أمور البلاد منذ عاميين في شهر مارس 2015 ، برئاسة محمد بخاري ، والذي قد تولى الحكم من قبل في عام 1985، ثم في عام 2015 بعد إدارة الرئيس غودلاك جوناثان، للمرة الثانية ، والتي اتهمها الشعب بالفساد . حيث تعاني نيجيريا التي يقدر عدد سكانها بـ 190 مليون نسمة ،  في الآونه الأخيرة من معدلات عالية من التضخم ، وتفشي الفساد بين السياسيين .