إطلاق القمر الصناعي نايف-1 بإشراف مركز بن راشد والجامعة الأمريكية بالشارقة

أعلنت الجامعة الأمريكية بالشارقة ومركز محمد بن راشد للفضاء ، عن إطلاقهما القمر الصناعي التعليمي ( نايف-1 ) بخاصية النانو متر، في منتصف الشهر الجاري ، من 14 الى 25 فبراير ، إنطلاقاً من مركز الفضاء ساتيش داوان و بإستخدام قاعدة سريهاريكوتا الموجودة في الهند ،  و على متن الصاروخ ” C37-PSLV” .

وكما أعلن المركز فإن يوم  إطلاق القمر  سيتوقف على الظروف المناخية واللوجستية السائده في صباح يوم 15 فبراير .المقرر فيه الإنطلاق . فيما يقوم فريق العمل الذى تولى الإشراف  على القمر  في كلاً من مركز محمد بن راشد والجامعة الأمريكية بالقيام بآخر التحضيرات والتأكد من إتمام كافة التجهيزات للمحطة الإرضية المتواجدة في مقر الجامعة ، والتي سيتم التحكم في القمر من خلالها طوال المدة المقرره لبقائه في الفضاء .

و حسب ما أعلنه المركز والجامعة فإن ( نايف – 1 ) يتميز عن غيره بأنه الأول من فئته الذي تم برمجته على بث الرسائل باللغة العربية كما يتضمن نظام تحكم وتوجيه نشط . على عكس الأقمار الصناعية التي يعوقها صغر حجمها من استخدام أنظمة تحكم نشطة ، حيث أن حجمها يقدر بحجم الوحدة الواحدة ( 10*10*10cm ) وبذلك يعد القمر الصناعي النانومتري متفرداً عن غيره .

هذا و قد أشار مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء ، يوسف حمد الشيباني ، الى أن الطلبة الإمارتيين من أبناء الجامعة الأمريكية بالشارقة ، له مجهود كبير في إتمام هذا الإنجاز ، حيث أنهم رافقوا القمر في جميع مراحل تطوره وشاركوا في إيصاله الى المرحلة الأخيرة ليصبح قيد الإطلاق الى الفضاء ، موضحاً أن من بين الطلاب قد انضم أربعة الى  المركز ليكونوا من أعضاء فريق المركز المُوكل بمهام كلاً من مشروعي الإمارات لإستكشاف المريخ ؛  مسبار الأمل وخليفة سات .

هذا وقد أوضح مدير المركز أن مشروع القمر الصناعي نايف-1 ، يعد أولى المحطات الإستراتيجية للمركز ، والتي تهدف الى تدريب طلبة جامعات الإمارات على تقنيات تصنيع الأقمار الصناعية وإدارة وتشغيل المحطة الإرضية  التي تم انشاؤها في الجامعة ، مضيفاً أن المركز سيهدف خلال الفترة القادمة الى إجراء تجارب عملية حول ميكانيكة حركة القمر في الفضاء وكيفية عمله .